أقدمت زوجة مكسيكية اشتعلت نيران الغيرة في قلبها على طعن زوجها عدة مرات، بعد أن ظنت أنه خدعها وأنه على علاقة بسيدة أخرى.

وقامت الزوجة بفعلتها الشنيعة بعد أن شاهدت صورا لزوجها مع امرأة أخرى، لكن الصدمة كانت عندما تبين أن هذه الصور لها وليست لسيدة أخرى، إذ التقطت منذ عدة سنوات قبل أن يزداد وزنها.

وحاول الزوج أخذ السكين منها، وتوضيح حقيقة أن هذه الصور هي لهما عندما كانا أكثر شبابا ونحافة، إلا أن محاولاته باءت بالفشل وقامت بطعنه عدة طعنات متفرقة في جسده.

وكان الحادث على مسمع من الجيران، الذين طلبوا الشرطة على الفور بعد سماعهم أصوات صراخ وشجار، وتم نقل الزوج إلى المستشفى حيث يتلقى العلاج.

وألقت السلطات ببلدية كاجيمي في المكسيك القبض على الزوجة التي تدعى ليونورا إن، لطعنها زوجها جوان بسكين، بعد اكتشافها عدة صور بهاتفه المحمول.

المصدر: "daily star"