فيما تواصل ميليشيا قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي حصار الأحياء في مركز مدينة الحسكة وتمنع دخول الآليات والمواد التموينية والغذائية وصهاريج المياه لليوم الثاني عشر على التوالي، أقدم مرتزقتها على اختطاف عدد من المعلمين من مدينة الشدادي واقتادتهم إلى معسكرات التجنيد القسري.

وذكرت مصادر محلية أن مسلحين من ميليشيا قسد داهموا أحياء في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي وقاموا باختطاف عدد من المعلمين واقتادوهم إلى معسكرات التجنيد القسري لزجهم في القتال بصفوفها.

في الأثناء، واصلت قوات الاحتلال الأمريكي انتهاكاتها القوانين الدولية وأدخلت المزيد من الأسلحة ومواد لوجستية إلى قواعدها غير الشرعية في ريف الحسكة الجنوبي.

وذكرت مصادر أهلية في الحسكة أن طائرة حوامة تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي نقلت أسلحة وذخيرة ومواد لوجستية إلى قواعدها في مدينة الشدادي بالريف الجنوبي لتعزيز وجودها في المنطقة.