ألقى فرع الأمن الجنائي في حمص اليوم القبض على مرتكبي جريمة قتل وكشف عصابة تمتهن السلب والاحتيال على المواطنين.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن معلومات وردت إلى فرع الأمن الجنائي في حمص حول عثور على جثة رجل في مستودع بحي النازحين مصابة بطلق ناري من قبل شخص مجهول وبعد التحري وجمع المعلومات تمكن الفرع من معرفة مرتكبي الجريمة حيث تبين أن المغدور كان يعمل مع شخص يدعى “أحمد هـ” بترويج الدولار الأمريكي عبر صفقات تتم عن طريق أحد مواقع التواصل الاجتماعي وتم استدراجهما من قبل أشخاص مجهولين وسلب المغدور وقتله.

وأوضحت الوزارة أن فرع الأمن الجنائي ألقى القبض عليهم وعلى شركائهم “رامي ب” و”عيسى هـ” و”أحمد ح” و”ميار ب” و”مصطفى ح” حيث عثر بحوزتهم على قطعة من مادة الحشيش المخدر وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على تشكيل عصابة أشرار تمتهن سلب المواطنين والاحتيال عليهم وقاموا بالاشتراك مع شخص متوار مقيم خارج القطر على استدراج المغدور وبرفقته شخص آخر إلى منطقة خالية من السكان في حي النازحين وعند وصولهما قاموا بمباغتتهما ومحاولة سلب الدولارات منهما فتمكن أحدهما من الهرب وأقدم المقبوض عليه “أحمد ح” على إطلاق عيار ناري على المغدور وأرداه قتيلاً وقاموا بسلبه مبلغ ثلاثة آلاف دولار أمريكي وجهازه الخليوي.

كما ذكرت الوزارة أن المقبوض عليه “رامي ب” اعترف باشتراكه معهم على استدراج وسلب شخصين من محافظتي درعا وطرطوس إلى شارع الستين في حمص وسلب كل منهما مبلغ ألفي دولار أمريكي تحت تهديد السلاح واستدراج شخص إلى حي الزهراء وسلبه مبلغ “1500” دولار أمريكي ومحاولة سلب شخص في حي الخالدية واعترف بحيازته مادة الحشيش المخدر وتعاطيها بالاشتراك مع المقبوض عليه “عيسى هـ” واعترف المقبوض عليه “أحمد هـ” بتعامله بغير الليرة السورية.

ولفتت الوزارة إلى أنه تم اتخاذ الإجراء اللازم بحقهم حيث سيتم تقديمهم إلى القضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل.