وضع فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في حلب جسري سادكوب على تحويلة حلب الجنوبية وقناة الري على أوتستراد حلب الرقة بالخدمة بعد إعادة ترميمهما وتأهيلهما إثر الخراب والدمار الذي لحق بهما جراء الإرهاب بتكلفة 825 مليون ليرة.

وأشار المهندس علي الخويلد مدير فرع المؤسسة في تصريح لمراسل سانا إلى اهمية وضع جسر سادكوب بالخدمة والذي يشكل عقدة مواصلات طرقية على تحويلة حلب الجنوبية بتكلفة مالية تبلغ 500 مليون ليرة لربط مدخل حلب دمشق الجنوبي الغربي بأوتستراد حلب الرقة شرقاً مروراً باثني عشر جسرا لافتاً إلى أن الجسر يتألف من فتحتين يبلغ طول الواحدة منهما 30 متراً وبعرض 30 متراً للذهاب والإياب وهو يتكامل مع سبعة جسور تم ترميمها سابقا بتكلفة مالية تقدر باكثر من 400 مليون ليرة والعمل مستمر على المحور نفسه لاعادة تاهيل جسري النيرب وعسان بتكلفة تتجاوز المليار ومئة مليون ليرة.

وأوضح الخويلد أن جسر قناة الري الواقع على اتوتستراد حلب الرقة تم تنفيذه على مرحلتين لتحويل المياه على قناة الري وبلغت تكلفة أعمال الترميم 325 مليون ليرة وهو مؤلف من ثلاث فتحات طول كل واحدة 36 متراً وعرضها 12 متراً.

كاميرا سانا واكبت أعمال الترميم الجاري تنفيذها على محور طريق حلب دمشق ومنها العقدة صفر الواقعة على بداية تحويلة حلب حيث أشار الخويلد إلى أن أعمال الترميم تشمل الأعمال الإنشائية وحواجز الأمان وإعادة الفتحات الطرقية للعمل وصيانة الطريق والجسور المتوضعة عليه وهي أبو شيلم وخان طومان وريف المهندسين وجسر البرقوم الذي تبلغ تكلفته 400 مليون ليرة وتشمل أعمال التأهيل الفتحات الجانبية بإعادة فرشها بالحجارة والرمل وتزفيتها واستكمال الأعمال في السياج المعدني وإعادة تبليط الأرصفة والأردفة وتجهيز مواقع الشبكات الكهربائية لإنارة الجسر.

وبين الخويلد أن خطة المؤسسة لهذا العام تتضمن إنهاء ترميم وصيانة طرق حلب دمشق والعقدة صفر إلى أورم باب الهوى وحلب الرقة وصيانة وتأهيل منافذ التصريف المطري والعبارات لكل الطرق.

قصي رزوق - sana