قتل شخص خلال احتجاجات واسعة على مقتل رجل أمريكي من أصول إفريقية في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية اليوم أن صاحب محل تجاري في مينيابوليس فتح النار على المحتجين وقتل أحدهم بعد أن تخلل المظاهرات أعمال عنف وشغب قابلتها الشرطة الأمريكية بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وتتواصل الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد الذي لفظ أنفاسه بعد أن قام أحد ضباط الشرطة بتثبيته على الأرض والضغط على عنقه خمس دقائق لليوم الثاني على التوالي فيما اكتفى مركز الشرطة في مينيابوليس بفصل الضباط الأربعة المتورطين في الجريمة من عملهم.