برعاية السيد الرئيس بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة أقيم اليوم حفل تكريمي للمتفوقين من أبناء العسكريين العاملين والمتقاعدين والشهداء والمفقودين وجرحى العجز الكلي في امتحانات الشهادتين الثانوية بفروعها كافة والتعليم الاساسي للعام 2020.

وألقيت خلال الاحتفال الذي اقيم في نوادي ضباط الجيش والقوات المسلحة في عدة محافظات كلمات تم التأكيد فيها على أهمية العلوم والمعارف وضرورة العمل بجد وإصرار لبلوغ الأهداف السامية والوصول إلى مرتبة متقدمة بين الأمم.

كما أكدت الكلمات أن المتفوقين هم الأقدر على إضافة صفحات مضيئة في طريق التحصيل العلمي الضروري لتحصين الوطن وإعلاء رايته وأن الانتصار في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية بات قريباً بفضل صمود الشعب وبطولات الجيش وحكمة القيادة وأن سورية كانت وستبقى الصخرة التي تتحطم عليها مؤامرات المعتدين والمنارة التي يهتدي بنهجها كل الأحرار والشرفاء.

وألقى الطلبة الأوائل كلمات عبروا فيها عن مدى الفخر والاعتزاز بتكريم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد لهم ورعايته الدائمة للمتفوقين من أبناء العسكريين العاملين والمتقاعدين والشهداء والمفقودين والجرحى والتي تشكل حافزا لهم لمواصلة طريق العلم والاجتهاد فداء للوطن واعلاء لشأنه بين الأمم.

وفي الختام تم توزيع الشهادات التقديرية والهدايا الرمزية على الطلاب المتفوقين الذين أكدوا أنهم عازمون على تحقيق أعلى مراتب التفوق والنجاح ليكونوا دائماً عند حسن الظن بهم أمناء على مستقبل سورية الأبية.

شارك في الاحتفال عدد من كبار ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة والمحافظين وأمناء الفروع الحزبية في المحافظات ومديري التربية ورؤساء رابطة المحاربين القدماء ومكاتب شؤون الشهداء إضافة إلى ذوي الطلاب المتفوقين.

sana