يحتل العسل مكانة مرموقة ومميزة بين قائمة الأغذية الضرورية جدا للجسم التي لا يمكن الاستغناء عنها أو استبدالها بأي محتوى غذائي آخر، مهما كان الأمر.

في الوقت الذي يؤكد فيه منتجو العسل أنه لا توجد طريقة لفحص جودة العسل سوى التحليل المخبري حصرا، إلا أن تقرير نشره موقع "تايمز أوف إينديا" تطرق لعدة طرق للتأكد من جودة العسل المباع في المحلات.


وجاء في التقرير أن هناك عددا لا حصر له من المصادر والعلامات التجارية التي تقوم ببيع العسل، وقد تكون هذه المصادر غير موثوقة وتعتمد على بيع العسل المغشوش أو غير النقي، لذلك فمن المهم والضروري جدا التحقق من نقاء العسل قبل تناوله.
هناك عدة نصائح يمكن بواسطتها التحقق مما إذا كان العسل نقيا أم مغشوشا، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

أولا: عند تجميد العسل النقي تلاحظ أنه لن يتبلور أو يتجمد بل يبقى في الحالة السائلة طوال الوقت، في حين عند تبريد العسل المغشوش فإنه يتجمد ويتبلور، ويلاحظ أيضا أن طبقة بيضاء من السكر تنفصل وتتشكل فوق العسل المغشوش.

ثانيا: يلاحظ دائما في حالة العسل العضوي الخام تتكون رغوة بيضاء وهذه علامة على العسل العضوي مع عدم وجود مواد حافظة كيميائية، وهذا الأمر غير محقق في العسل المغشوش وغير النقي.

ثالثا: اختبار اللهب إحدى الطرق الشائعة أيضا للتحقق من نقاء العسل، عندما تشعل عود الثقاب وتغمسه في العسل، ستشتعل فيه النيران على الفور، فإن لم تشتعل فيه فهي علامة على العسل المغشوش.

رابعا: يمكن أن يكون خليط الخل والعسل وسيلة سهلة أيضا لاكتشاف العسل المزيف من العسل النقي، لإجراء هذا الاختبار، حاول خلط بضع قطرات من العسل في محلول من الخل والماء، إذا بدأ الخليط في تكوين رغوة، فقد تكون هذه علامة على العسل المغشوش.