استغل “لصوص الأكروبات” حسابات المشاهير بموقع “انستغرام” لسرقة منازلهم.

اعتقلت الشرطة الإيطالية ثلاثة مشتبه بهم، يوم الأربعاء الماضي، من بينهم شاب يبلغ من العمر 17 عاما سيمثل أمام محكمة الأحداث.

ووفقا للشرطة قامت العصابة بمراقبة المشاهير على “انستغرام” والتعرف على مخططات منازلهم وأنواع نوافذهم، ثم تسلقوا تلك المنازل بهدف السرقة.

وكان من بين الضحايا المذيعة التلفزيونية ديليتا ليوتا ولاعب كرة القدم أشرف حكيمي، بحسب ما نقلته صحيفة “ذي غارديان” البريطانية.

وقالت الشرطة، إن سلسلة السرقات بدأت في حزيران 2020، عندما سُرقت بضائع بقيمة 150 ألف يورو، بما في ذلك المجوهرات وحقائب اليد وساعات رولكس من منزل ليوتا.

كما يُشتبه في أن العصابة كانت وراء سرقة عدة ساعات يملكها حكيمي، الذي انتقل إلى “إنتر ميلان” من “بوروسيا دورتموند” في أيلول وكان يعيش في سكن مؤقت عند حدوث السرقة في تشرين الثاني.