أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن موسكو جاهزة للعودة إلى العلاقات الطبيعية مع الاتحاد الأوروبي رغم الأزمة الحالية، مشيرا إلى أن الخيار بيد بروكسل.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن لافروف قوله، في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع نظيره الفنلندي بيكا هافيستو في سان بطرسبورغ، إنه “يجب أن نكون جاهزين لأي تطور للأحداث. والخيار يجب أن تتخذه بروكسل. وإذا قررت أنه من الضروري استئناف العلاقات والتخلي عن تفكيكها فسنكون جاهزين لذلك أيضا”.

وأشار إلى أنه لا يوجد لدى روسيا أي مشكلات في العلاقات مع الدول الأوروبية منفصلة، مضيفاً “لا يجب أن نخلط بين الاتحاد الأوروبي وأوروبا. إننا لا نغادر أوروبا. ولدينا الكثير من الأصدقاء والأنصار في أوروبا. وسنواصل تطوير العلاقات المفيدة للجانبين معهم”.