شهدت الولايات المتحدة هبوطا شديدا في درجات الحرارة وصل إلى حد التجمد ابتداء من المناطق الشمالية الغربية المطلة على المحيط الهادئ حتى السهول العظمى وفي ولايات وسط المحيط الأطلسي.

وأعلن الرئيس جو بايدن حالة الطوارئ يوم الاثنين وقرر إرسال مساعدات اتحادية لولاية تكساس حيث تراوحت درجات الحرارة يوم الاثنين من 22 درجة مئوية تحت الصفر إلى 6 درجات تحت الصفر.

وأدى هبوط درجات الحرارة في تكساس إلى زيادة الطلب على الكهرباء مما أجبر شركة تشغيل شبكة الكهرباء بالولاية يوم الاثنين إلى قطع الكهرباء بشكل متناوب.

وقد أدى قطع الكهرباء إلى حرمان أكثر من مليوني مشترك من الكهرباء.

المصدر: وكالة رويترز