كشف رئيس غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش عن نيّته التحضير لنقل معرض "صنع في سوريا" إلى طهران لإعادة عجلة التصدير، مشيرًا إلى أن اللجنة العليا للمستثمرين ستضع كافة إمكاناتها في خدمة معرض "صنع في سوريا" لتصدير جميع المنتجات السورية إلى الأسواق الخارجية.

وفي تصريح لصحيفة "الوطن" السورية على هامش زيارته للمعرض مع السفير الإيراني بدمشق، أكد درويش أن معرض الألبسة الذي شاركت فيه أكثر من 360 شركة متخصصة بالألبسة النسيجية بأنواعها المختلفة يعتبر نقطة انطلاق إلى معارض عربية وهو خطوة مهمة للصناعة الوطنية، مشيرًا إلى الدعم الحكومي والتسهيلات لصناعيي النسيج بما يسهل عملية التصدير.

ولفت رئيس لجنة المعارض في اتحاد غرف الصناعة السورية طلال قلعه جي في حديثه لـ"الوطن" الى أن هذا المعرض يعتبر باكورة المعارض هذا العام لفتح أسواق خارجية للمنتج السوري وهو مهم لإعادة تشغيل المعامل وتحريك الأسواق بعد توقفها.

وأعرب الدبس عن تفاؤله بالمعرض لأنه سينتج عنه توقيع العديد من عقود التصدير وانتعاش السوق الداخلي والخارجي ما سيؤدي إلى انخفاض في أسعار الصرف.