هزت جريمة قتل صباح اليوم منطقة مصياف بريف حماة الغربي وذلك بعد وصول جثة طفلين إلى مشفى مصياف الوطني.

حيث تفيد المعلومات الأولية وفق مصادر طبية خاصة لـ”أثر برس” بأن الطفلين “علي وماسة سليمان” من مواليد 2007 – 2009 وصلت جثتاهما إلى المشفى جراء تعرضهم لإطلاق نار.

وبينت المصادر أن والد الطفلين هو من قام بإطلاق النار عليهم فجر اليوم الثلاثاء في قرية جلميدون بريف مصياف.

وأضافت المصادر أن الجهات المختصة باشرت بالتحقيقات لمعرفة ملابسات الجريمة.