عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين اجتماعاً مع الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتييف وذلك في مستهل اجتماعاته في إطار اللقاء الدولي الخامس عشر ضمن صيغة أستانا المنعقد بسوتشي الروسية.

وكان هناك اتفاق حول أهمية استمرار العمل في إطار مسار أستانا الذي تمكن من تحقيق نتائج إيجابية حيث أكد الدكتور سوسان أن هذا المسار يمكن أن يحقق المزيد من النتائج في حال التزام النظام التركي بتعهداته والتفاهمات التي تم التوصل إليها سابقاً مع الجانب الروسي.

وبعد أن تم خلال اللقاء استعراض تطورات الأوضاع في سورية منذ اجتماع أستانا الأخير والخروقات التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية انطلاقاً من منطقة خفض التصعيد في ادلب أكد الجانبان عزمهما على مواصلة مكافحة الإرهاب والعمل المشترك لوقف هذه الخروقات ودحر الإرهاب من الأراضي السورية كافة كما تطرقا إلى موضوع تقديم المساعدات الإنسانية للسوريين دون شروط خارجية وإلى الأوضاع الاقتصادية في ظل الإجراءات القسرية أحادية الجانب غير الشرعية وتم التأكيد على أن المسار السياسي يجب أن يكون بملكية وقيادة سورية ودون تدخل خارجي.

كما التقى وفد الجمهورية العربية السورية مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون حيث جرى استعراض الأوضاع في سورية.

وأكد الدكتور سوسان أهمية القضاء على الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير المشروع على الأراضي السورية لأنه العائق الأساسي أمام عودة الاستقرار فيها.

وتطرق اللقاء إلى الأوضاع الإنسانية في سورية حيث حث الدكتور سوسان الأمم المتحدة على رفع الصوت عالياً ضد الإجراءات القسرية التي تستهدف المواطن السوري في لقمة عيشه وضرورة وقف وإدانة الاجراءات التي تقوم بها بعض المجموعات الانفصالية في الحسكة والقامشلي.

وجرى التأكيد في الوقت ذاته على أهمية عدم السماح بتسييس المساعدات الإنسانية وأن تكون هناك ضمانات بعدم إيصال هذه المساعدات للإرهابيين.