شهد مشروع ماروتا سيتي الذي تنفذه محافظة دمشق في المنطقة التنظيمية الأولى منذ بداية العام الماضي حركة انشائية نشطة وأنجزت مراحل متقدمة من أعمال بناء المقاسم التي بدأت تنهض فوق الأرض لترسم شكلاً جديداً للمشروع الذي يعد الأكبر في سورية.

11 مقسماً تم صب أساساتها بعد بذل جهود مضاعفة من قبل جميع ورشات العمل المشاركة حيث تم الوصول ببعض المقاسم إلى الطابق الرابع والخامس فوق الأرض بعد تنفيذ الأقبية وفق مدير مديرية تنفيذ المرسوم 66 المهندس رياض دياب في تصريح لمندوب سانا.

العمل المتزامن في مختلف أرجاء المشروع تمثل أيضا بحفر 65 مقسماً بعضها انتهى ومنها ما وصل إلى مراحل متقدمة للمباشرة بأعمال الصب في وقت لاحق وفق المهندس دياب الذي أشار إلى أنه تمت الموافقة على 155 تصميماً معمارياً مقدماً من أصل 164 طلباً قدم كفكرة مبدئية للتصاميم.

وعن مراحل سير العمل بالتقدم للحصول على التراخيص اللازمة للمقاسم أوضح دياب أن عدد طلبات الترخيص المقدمة حتى تاريخه بلغ 93 طلباً صدر منها 29 بينما هناك 19 طلباً قيد الدراسة في نقابة المهندسين و19 أخرى لدى مكتب الترخيص في مديرية التنظيم من أجل دفع الرسوم بينما وصل عدد الرخص في المكتب الأمامي لتأمين الملاحظات المطلوبة إلى 23 وبلغ عدد طلبات إزالة الشيوع 34 في حين بلغ عدد المقاسم التي تم فتح سجل مؤقت

لها 19.

ويتميز مشروع “ماروتا سيتي” الذي يتألف من 232 مقسماً على مساحة نحو 214 هكتارا بموقع حيوي بين مزة فيلات شرقية وتنظيم كفرسوسة وسيضم ابراجا سكنية بارتفاعات تتراوح بين 11 و22 طابقاً واستثمارية وتجارية بارتفاعات تصل إلى 50 طابقاً مع مساحات واسعة من المسطحات الخضراء والحدائق والمرافق الترفيهية والمراكز التجارية والثقافية.

وينفذ المشروع مع بنية تحتية متكاملة وعصرية ضمن أنفاق تمتد تحت الأرض لتغطي كامل المشروع وتؤمن إطلاق الخطوة الأولى للمدن الذكية في سورية مع توفير خطوط وأنابيب الغاز بما يغطي كل متطلبات الاستعمال المنزلي والخدمي والاستثماري والتجاري والتدفئة النظيفة مع مراكز تحكم خدمية تؤمن جميع الخدمات الحكومية والبلدية والخاصة بطريقة حضارية تلبي كل الاحتياجات السكانية.

sana