عثرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال عمليات تمشيط منطقة البادية من فلول الإرهابيين على كميات من الأسلحة والذخائر ودمرت عدداً من مقرات تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة.

وأفاد أحد القادة الميدانيين في تصريح لسانا أنه خلال قيام وحدات الجيش بمهامها في تمشيط وتطهير منطقة البادية من فلول الإرهابيين ومخلفاتهم تم العثور على مخازن ذخيرة وتم تدميرها بالكامل ومخزن للأدوية والمواد الغذائية تم تدميره أيضاً ومقر لإرهابيي داعش يحتوي على معدات وأجهزة اتصال وأسلحة متنوعة وعدد من الوثائق المتنوعة.

وتمكنت وحدات من الجيش خلال الشهر الماضي وبعد متابعة دقيقة وعمليات تمشيط واسعة من القضاء على مجموعات إرهابية كانت اعتدت على حافلات المدنيين والعسكريين على الطريق الدولية دير الزور – تدمر في منطقة الشولة -كباجب وتم تدمير أليات مزودة برشاشات ثقيلة.

وتواصل وحدات الجيش ملاحقة فلول الإرهابيين في المنطقة بعد أن قامت بتأمين الطريق الدولية دير الزور – تدمر بشكل كامل أمام حركة الحافلات والمواطنين.

وتزامنت الاعتداءات التي نفذتها فلول داعش الإرهابي مع تقارير إعلامية متطابقة تحدثت عن قيام قوات الاحتلال الأمريكي بنقل المئات من إرهابيي تنظيم داعش من العراق ومن السجون التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” في الحسكة إلى منطقة التنف السورية للقيام بعمليات هجومية ضد عناصر الجيش العربي السوري والمواطنين المدنيين في البادية السورية.