المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي ينفي تصريحات وزير الدفاع الأميركي المتعلّقة بحصول تبادل للمعلومات الاستخباراتية مع العراق، سبقت استهداف مواقع داخل سوريا.

قال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن الولايات المتحدة لم تستخدم المعلومات التي قدّمها العراق، عند تحديد أهداف لضرباتها الجوية ضدّ "الفصائل الموالية لإيران" في شرق سوريا الخميس.

وكتب كيربي عبر "تويتر" الجمعة "كانت الحكومة العراقية تحقق في هوية الجهات التي أطلقت صواريخ على أراضيها في الأيام والأسابيع الأخيرة، لكننا لم نستخدم المعلومات العراقية لتحديد أهداف لهجماتنا تلك الليلة".

جاء ذلك بعدما نفت وزارة الدفاع العراقية أن يكون العراق قدّم معلومات استخباراتية إلى التحالف الدولي قبل الضربات الجوية الأميركية على سوريا، وأعربت عن استغرابها من تصريحات وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن المتعلقة بحصول تبادل للمعلومات الاستخباراتية مع العراق قبل استهداف مواقع داخل سوريا.

وكان أوستن قد قال إن "واشنطن شجعت العراقيين على التحقيق وتزويدها بالمعلومات الاستخباراتية، وإن ذلك كان مفيداً جداً في تحديد الهدف".

وكان "البنتاغون"قد أكد في بيان له، أنّ الغارة التي استهدفت شرق سوريا تمّت المصادقة عليها من قبل بايدن، والسيناتور الجمهوري راند بول أدانها، واصفاً إيّاها بـ"المغامرة العسكريّة الحمقاء".

وكالات