أدانت محكمة باريس الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، بتهمة الفساد والمتاجرة بالنفوذ في إطار ما يسمى بـ "قضية التنصت على المكالمات الهاتفية".

وحكمت عليه بالسجن ثلاث سنوات، تم إيقاف اثنتين منها، وفق ما أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك" من قاعة المحكمة.

وتم النظر في ما يسمى بـ"قضية التنصت على المكالمات الهاتفية"، والتي تشير إلى عام 2014، من نهاية نوفمبر/تشرين الثاني إلى بداية ديسمبر/كانون الأو من العام الماضي.

وطالبت النيابة المالية بالحكم على السياسي البالغ من العمر 66 عاما بالسجن أربع سنوات، اثنان منها مع وقف التنفيذ.
ونفى الرئيس الفرنسي السابق مرارًا التهم الموجهة إليه، وخلال المحاكمة، قال إنه لم يرتكب قط أي فعل فساد ولم يستخدم منصبه الرسمي.

وكالات