أصدر عالما أوبئة، في الولايات المتحدة، كتابا جديدا حذرا فيه من أزمة عالمية تهدد بقاء الجنس البشري بعد نحو 25 عاما من الآن، حيث تنبآ بأن خصوبة الرجال ستنعدم أو تقترب من الصفر في ذلك الموعد.

ونقل موقع "آكسيوس" تحذير شانا سوان، عالمة الأوبئة البيئية والتناسلية في كلية الطب في ماونت سيناي في نيويورك، من أن انخفاض عدد الحيوانات المنوية والتغيرات في التطور الجنسي "يهدد بقاء الجنس البشري" وقد يؤدي إلى أزمة في الخصوبة.

جاء ذلك في الكتاب الذي ألفته سوان، وزميلها ستايسي كولينو بعنوان: "العد التنازلي: كيف يهدد عالمنا الحديث أعداد الحيوانات المنوية، ويغير النمو التناسلي للذكور والإناث، ويعيق مستقبل الجنس البشري"، وفيه يشيران إلى أن أزمة الخصوبة الوشيكة تشكل تهديدا عالميا يمكن مقارنته بأزمة المناخ.
وتحذر شانا سوان، من أن عدد الحيوانات المنوية ينخفض في جميع أنحاء العالم، وبحلول عام 2045 يمكن أن يقترب متوسط عدد الحيوانات المنوية للرجل من الصفر، "وهذا مثير للقلق قليلا، على أقل تقدير"، وحذر الكتاب، من أن إجمالي عدد الحيوانات المنوية في العالم الغربي انخفض بنحو 59% في السنوات بين 1973 و2011.

واختتمت سوان قائلة: "إذا نظرت إلى منحنى عدد الحيوانات المنوية وسحبته للأمام، سيصل إلى الصفر في عام 2045"، مرجحة أنه "نظريا، لن يكون لدى الرجل العادي بعد 25 عاما من اليوم أي حيوانات منوية قابلة للحياة".