أثناء قيام الشرطيان ( محمد نجيب) و( حسن رويم ) من مرتب فرع مرور دمشق  بأداء مهامهما في تنظيم حركة السير في شارع الحمرا بدمشق، سمعا نداء استغاثة من صاحب محل صاغة مجاور لمكان خدمتهما وهو يتعرض لعملية سرقة، حيث بادرا فوراً باللحاق بالسارق وقاما بإلقاء القبض عليه عند إشارة دار السلام، واسترداد المصاغ الذهبي المسروق والذي يقدر قيمته بحوالي أحد عشر مليون ليرة سورية.
أعيد المصاغ الذهبي إلى صاحبه أصولاً، وتم تسليم السارق إلى قسم شرطة عرنوس بدمشق لاتخاذ الإجراء اللازم بحقه، ومازالت التحقيقات مستمرة معه وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص .
وقام قائد شرطة محافظة دمشق اللواء حسين جمعة بتكريم الشرطيين المذكورين والثناء عليهما على ما قاما به من عمل مميز، وسرعة استجابتهما لتلبية نداء المواطن وإلقاء القبض على السارق المذكور.