أعلنت المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي انها أبرمت عقداً استثمارياً لتنفيذ وتشييد مجمع سياحي وتجاري في وسط العاصمة دمشق مجاور لمحطة الحجاز التاريخية مكان مقهى الحجاز ويطل على سوق الحميدية وأنها سلمت موقع الأعمال أصولاً للجهة المنفذة كون المؤسسة هي الجهة المالكة للأرض.

وأوضح مدير المؤسسة حسنين علي لوكالة سانا أن الشركة المستثمرة باشرت أعمال الحفر والبناء لتنفيذ هذا المشروع خلال ثلاث سنوات وفق عقد الاستثمار المصدق عليه في لجان مجلس الوزراء والسياحة ومحافظة دمشق مبينا أن المشروع يضم فندق 5 نجوم ومكاتب تجارية وخدمات ومطاعم منوعة وصالة رجال أعمال ومركزاً صحياً وترفيهياً ومرآب سيارات.

ولفت مدير المؤسسة إلى أن عدة جهات من الوزارات المعنية والمحافظة اطلعت على المشروع ومنحت الموافقات اللازمة ليصار إلى استكمال بنائه والذي أصبح ضرورة ملحة لتأمين الخدمات المنوعة في وسط دمشق وهو يحاكي التصاميم العمرانية ويراعي الهوية البصرية للمنطقة بشكل عام.

وذكر علي أن المقهى الموجود والذي وصف بالتراثي والتاريخي هو إشغال محدود لمقهى له طابع شعبي باسم من وحي المكان الحجاز ولا يوجد له أي تبعية تاريخية أو أي معالم عمرانية أو هوية تراثية وغير مصنف في قوائم التراث في دمشق بتاتاً كما يروج له عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.