أكد معاون الرئيس الإيراني للشؤون العلمية والتقنية الدكتور سورنا ستاري استعداد بلاده لنقل الخبرات وتصدير منتجات بلاده إلى سورية وخاصة التقنية منها وتدريب الطلاب السوريين الموجودين في إيران في المجال التقني.

وأشار ستاري خلال اجتماعه والوفد المرافق له مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة السورية في مقر الاتحاد إلى أهمية مركز الإبداع والتكنولوجيا الإيراني الذي تم افتتاحه اليوم لتعريف السوق السورية بالمنتجات الإيرانية.

بدوره رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام أشار إلى أهمية زيادة حجم التبادل التجاري والاستفادة من الخبرات الإيرانية في المجال التكنولوجي وتطوير التعاون بين رجال الأعمال في البلدين وتسهيل نقل البضائع ودراسة إحداث مصرف سوري-إيراني مشترك.

وافتتح في المنطقة الحرة بدمشق اليوم مركز الإبداع والتكنولوجيا الإيراني ليكون عاملا في تعزيز العلاقات العلمية والاقتصادية بين البلدين ووسيطا بين شركاتهما التجارية العاملة في مجالات التقانة الحيوية وتكنولوجيا المعلومات و”النانو” والاتصالات والصناعات التقنية وإرساء البنى التحتية اللازمة لذلك.