قال وزير العدل التركي السابق، يشار أوكويان، أن 63 نائبا من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم يستعدون للانتقال إلى حزب "ديفا" بزعامة علي باباجان، الحليف السابق للرئيس التركي أردوغان.


وقال أوكويان، إنه وفقا لمعلومات نُقلت إليه من "مصدر مهم جدا"، فإن هؤلاء النواب يستعدون للإستقالة من حزب أردوغان والإنضمام إلى حزب "ديفا" (التقدم والديمقراطية) تحضيرا للانتخابات المقبلة.
وقالت وسائل إعلام تركية، إن حزب "العدالة والتنمية" وحزب "الحركة القومية" اللذين يشكلان الإئتلاف الحاكم، يضغطان لتغيير قانون الأحزاب السياسية وقانون الانتخابات، إذ اقترح زعيم حزب "الحركة القومية" دولت بهتشالي، قانونا يمنع انتقال النواب من حزب إلى آخر، ما سيؤدي إلى منع حزبي المعارضة الجديدين، "المستقبل" برئاسة رئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو، و"ديفا" برئاسة الوزير السابق علي باباجان، من خوض الانتخابات القادمة.

ووفقا لقانون الانتخابات المعمول به حاليا في تركيا، فإنه يجب على الأحزاب الراغبة في المشاركة بالانتخابات البرلمانية، أن تعقد مؤتمرا وتشكل وجودا حزبيا في نصف أقاليم البلاد، أو أن يكون لديها بالفعل مجموعة من 20 نائبا على الأقل في البرلمان، وهي معايير لا يستوفيها حاليا حزبا داوود أوغلو وباباجان.

المصدر: وكالات