أعلن المركز الثقافي الروسي بدمشق عن افتتاح دورات اللغة الروسية وعودة نشاطه تدريجيا بعد توقفه لسنوات خلال الحرب الإرهابية على سورية.

وفي تصريح لـ سانا أشار نائب رئيس البعثة في سفارة روسيا الاتحادية بدمشق ايلدار قربانوف إلى متانة العلاقات الروسية السورية وعمقها التاريخي وأهمية إعادة دورات اللغة الروسية للسوريين الراغبين بذلك معبرا عن أمله بأن تكون خطوة اولى باتجاه تطوير هذا العمل التعليمي والثقافي الذي يسهم بتعزيز العلاقات بين الشعبين واعادة عمل المركز الثقافي بشكل كامل.

من جهته مدير المركز الثقافي الروسي نيكولاي سوخوف بين أن افتتاح دورات اللغة الروسية هو عودة تدريجية لنشاط المركز بشكل كامل لاحقا وذلك مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا موضحا أنه سيكون هناك دورات للغة الروسية بعدة مستويات ولمختلف الأعمار إضافة إلى دورات في الموسيقا والرسم والمجالات الأخرى كما يتم العمل على نشر نشاط المركز خارج دمشق ليشمل المحافظات كمعارض فنانين سوريين وروس.

مها الأطرش