أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له سفينة تجارية إيرانية في المياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط.

وقال خطيب زاده في تصريح له اليوم إن “التقارير الواردة عن الهجوم التخريبي على السفينة تؤكد أنه يشكل انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي وقانون البحار” موضحاً أن “اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد العوامل المتورطة في هذا العمل التخريبي مدرج على أجندة الوحدات المختلفة وأن المتابعات اللازمة في هذا الصدد تجري بجدية في مختلف الأبعاد”.

وتعرضت سفينة تجارية إيرانية قبل أيام لهجوم إرهابي أحدث حريقاً جزئياً تمت السيطرة عليه من قبل طاقم السفينة.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية كشفت نقلاً عن مسؤولين أمريكيين وإقليميين أن كيان الاحتلال الإسرائيلي استهدف سفناً وناقلات نفط إيرانية بواسطة ألغام بحرية في هجمات نفذت في البحر الأحمر ومناطق أخرى بالمنطقة.