خرجت الفنانة السورية، ميادة الحناوي، عن صمتها، موجهة رسالة لمطلقي الشائعات عن صحتها وكاشفة سبب ابتعادها عن الفن طيلة أربعة أعوام.

وقالت ميادة الحناوي، في مداخلة مع القناة الأولى المصرية، إنها "لا تعرف مصدر الشائعات ولا سبب إطلاقها، فقبل شهر ونصف الشهر قيل إنها أصيبت بكورونا، وأخيرا بالألزهايمر".

وأضافت: "ما هذا الأذى؟ ناس ما بتخافش ربنا أكيد، مش عارفة متسلطين علي ليه، اتقوا الله، في قصاص في الدنيا، الناس الّي تؤذي غيرها بالكلام والأفعال"، موضحة أنها في أتم صحة.

وكشفت الفنانة السورية سبب ابتعادها عن الفن لفترة امتدت ثلاث أو أربع سنوات، مشيرة إلى "ظروف وفاة أختها الوحيدة، وعملية القلب المفتوح التي أجريت لأخيها، وحالة الحزن التي يشعر بها كل من فقد عزيزا، لكنها كانت خلال تلك الفترة تحيي بعض الحفلات، وهي الآن خرجت من حالة الحزن، وتنطبق على ما تشعر به أغنيتها "نعمة النسيان".

وكانت ميادة الحناوي تحدثت، أمس الأحد، حول الشائعات التي أثيرت بشأنها أخيرا. وقالت، في مداخلة هاتفية مع قناة "إكسترا نيوز"، إن الشائعات حول تعرضها لألزهايمر "مغرضة".

وتابعت الحناوي أنها بصحة جيدة وأن غيابها كان لعدة ظروف مرت بها خلال الفترة الماضية. وأضافت أن ظروف كورونا فرضت على الجميع الابتعاد، لكنها أكدت اشتياقها لمصر التي اعتبرتها بلدها الثاني.

وكالات