أنشأ الجيش التركي ثاني أكبر قاعدة عسكرية له على أكبر تلة جبلية قرب معبر باب الهوى على الحدود السورية التركيا، مطلة بشكل مباشر على الأراضي السورية والمناطق الحدودية كاملة، وثبت أجهزة مراقبة فوقها. 
ونقلت تنسيقيات المسلحين عن "مصدر عسكري" في الفصائل المسلحة قوله إن القاعدة التركية الجديدة تحمل اسم "جليفا غوز 50" وستكون نقطة أساس للقوات التركية على كامل الحدود السورية التركية وهي المرجع الوحيد لاتخاذ أي قرارات تخص العمليات التركية في المنطقة، مثل دخول وخروج التعزيزات من وإلى سوريا.
وأكد "المصدر"، أن القاعدة العسكرية ستكون محطة استقبال الأرتال التركية القادمة من الداخل التركي، مضيفًا، أن أي رتل تركي سيدخل سوريا سينطلق منها ومن ثم نحو قاعدة "جليفا غوز 1" المحيطة بها، ثم نحو المعبر العسكري مع سوريا ليدخل إلى بقية المناطق.
وأفاد بأن القاعدة تضم حاليًا ما يقارب الـ 700 آلية ومصفحة عسكرية بالإضافة إلى أكثر من 100 دبابة، بينهم من الطراز الحديث، ومدعومة بأنظمة مراقبة عالية المستوى لكشف المنطقة كاملًا، ويشرف عليها 20 ضابطًا وما يقارب 400 جنديًا من القوات التركية.
وأشار إلى أن القاعدة تضم أيضًا قواعد لإطلاق صواريخ بعيدة المدى.
وأوضح "المصدر" أن القوات التركية ستعمل على توسعة القاعدة بشكل أكبر خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك لاستيعاب عتاد أضخم، وستعمل على تحصينها بشكل كامل، كما ستنشئ 3 نقاط عسكرية كحواجز أمنية محيطة بها، وتبعد القاعدة العسكرية من الحدود السورية التركية 1 كلم.
وكانت القوات التركية قد أنشأت بوقت سابق، قاعدة عسكرية لها قرب الحدود السورية تحت اسم "جليفا غوز 1"، نسبة لقربها من معبر باب الهوى الحدودي الذي يحمل الاسم ذاته باللغة التركية.