اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على نظيره الأمريكي، جو بايدن، إجراء محادثات ثنائية على الهواء مباشرة، مشددا على ضرورة الاحتفاظ بالعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة.

وقال بوتين، في حديث لقناة "روسيا 24"، اليوم الخميس: "في المرة السابقة كان الرئيس بايدن من تقدم بمبادرة لإجراء مكالمة هاتفية. أود أن أقترح على الرئيس بايدن مواصلة مناقشاتنا لكن شريطة أن نقوم بذلك عمليا على الهواء مباشرة... لكن من دون أي مماطلات وإنما في محادثة صريحة ومباشرة".

وأضاف بوتين: "يبدو لي أن هذا سيكون في مصلحة كل من شعبي روسيا والولايات المتحدة، وكذلك الكثير من الدول الأخرى".

وأردف: "من الأفضل ألا نضع ذلك خلفنا. أود أن أسافر إلى تايغا خلال عطلة نهاية الأسبوع لأستريح هناك قليلا، لذا من الممكن أن نفعل ذلك غدا أو على سبيل المثال يوم الاثنين".

وصرح: "تفضلوا، نحن مستعدون (للقيام بذلك) في أي وقت، في أي وقت ملائم بالنسبة إلى الطرف الأمريكي، أنا شخصيا سأقدم مباشرة الآن توجيها مناسبا لوزارة الخارجية (الروسية)".

وتابع الرئيس الروسي، تعليقا على تصريحات بايدن الأخيرة: "عندما نقيم الناس الآخرين أو عندما نقيم الدول أو الشعوب الأخرى، فنحن دائما كمن ينظر في المرآة ويرى نفسه فيها، لأننا دائما نحمل الشخص الآخر ماهية أنفسنا في واقع الأمر.. وأذكر أنه في أيام الطفولة كنا نقول عندما نتجادل مع بعضنا في أفنية المنازل: من ينعت الآخر بشيء ما، فإن ذلك من صفاته هو.. وهذا ليس مصادفة أو مجرد مزحة أطفال، فهناك معنى نفسي مهم جدا فيها، إذ أننا دائما نرى في الشخص الآخر صفاتنا الخاصة ونعتقد أنه مثلنا وانطلاقا من هذا، نقوم بتقييم أفعاله ونعطيه تقييما عاما".

وشدد بوتين في هذا السياق: "يجب علينا الاحتفاظ بعلاقاتنا لكي لا نتبادل الانتقادات اللاذعة غيابيا".

وسبق أن قال بايدن خلال مقابلة مع قناة "ABC" إن بوتين "سيدفع ثمن التدخل الروسي" في الانتخابات الأمريكية، واصفا إياه بـ"القاتل".

المصدر: وكالات