ودعت مدينة حلب اليوم ابنتها الفنانة الراحلة ميادة بسيليس التي وافتها المنية أمس الأول عن عمر ناهز 54 عاماً حيت تم تشييع جثمانها من كاتدرائية أم المعونات للأرمن الكاثوليك إلى مثواها الأخير بحضور حشد من محبي الفنانة وزملائها من الفنانين والممثلين.

وغصت كنيسة أم المعونات بحشود المشيعين وامتلأت جوانب الشوارع التي سار فيها موكب الفقيدة لإلقاء تحية الوداع للراحلة التي أحبها السوريون وأبناء حلب.

وكانت وزارة الإعلام نعت الفنانة الكبيرة ميادة بسيليس التي وافتها المنية أمس الأول عن عمر يناهز 54 عاماً بعد صراع مع مرض عضال بعد مسيرة فنية حافلة بالعطاء.

sana