كشفت وزارة الدفاع الروسية أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية المنتشرين بريف إدلب يحضرون لاستفزازات باستخدام السلاح الكيماوي لاتهام الجيش العربي السوري.

وأعلن  نائب رئيس مركز التنسيق الروسي العقيد ألكسندر كاربوف أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة “يحضرون لاستفزازات باستخدام مواد سامة شمال شرق محافظة إدلب السورية”.

وبين كاربوف أن معلومات توفرت لمركز التنسيق الروسي عن تحضير تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لاستفزاز باستخدام المواد السامة شمال شرق محافظة إدلب لمحاكاة هجوم كيميائي لاتهام الجيش العربي السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية خلال السنوات الماضية عن عدد من الفبركات والإعداد لمسرحيات أعدتها التنظيمات الإرهابية ولا سيما إرهابيو جبهة النصرة باستخدام السلاح الكيماوي في عدة مناطق في سورية لاتهام الجيش العربي السوري وذلك بالتنسيق مع تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابي ودعم أجهزة استخبارات غربية .