أجبر مدير مدرسة في ولاية نيويورك الأميركية طالبا من ذوي الأصول الإفريقية، يبلغ من العمر 11 عاما، على الركوع والاعتذار لمعلم لأن القيام بذلك كان "الطريقة الإفريقية" لطلب المغفرة، كما يُزعم.
وطلبت إدارة مدرسة "سانت مارتن دي بوريس" في نيويورك من مديرها، جون هوليان بالدخول في إجازة وفتحت تحقيقا في الحادثة، التي تبرز من جديد مسألة العنصرية في الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" أن الحادثة تعود إلى فبراير الماضي بسبب ما قام به طالب أميركي من أصل هايتي ويدعى ترايسون بول في الصف السادس.

ووفقا لتريشا بول والدة الطالب، قام ترايسون بعد الانتهاء من قراءة النص المطلوب داخل الفصل، بقراءة نص آخر في محاولة للحصول على ثناء معلمه، لكن الأخير وبّخه في الفصل بشدة لقيامه بما وصفه بالوظيفة الخاطئة.