أبدى رئيس شركة "شوي كيسن كايشا" اليابانية المالكة للناقلة العالقة في قناة السويس، أمله في تعويم السفينة مساء السبت، في وقت قال مصدر مصري إن محركات الناقلة عادت إلى العمل، في مؤشرات على قرب نهاية الأزمة التي تؤثر على التجارة الدولية.

وقال يوكيتو هيغاكي خلال مؤتمر صحفي: "إننا بصدد إزالة الترسبات باستخدام أدوات تجريف إضافية" متوقعا تحرير سفينة "إيفر غيفن" مساء السبت، وفق "فرانس برس".

وأوضح هيغاكي متحدثا من إيماباري بغرب اليابان أن "المياه لا تتسرب إلى السفينة. ليس هناك أي مشكلة في الدفات والمراوح. وبعد تعويمها، يفترض أن يكون بإمكانها الإبحار".
وفي السياق ذاته، دخلت عمليات إعادة تعويم السفينة الجانحة "ايفر غيفن" يومها الخامس، و قال مصدر مطلع  في قناة السويس أن 9 قاطرات عملاقة بدأت الليلة الماضية إجراء مناورة لتعويم السفينة.

وأضاف المصدر أنه تمت السيطرة على دفة السفينة وتشغيل محركاتها.

وكانت هيئة قناة السويس قد أعلنت، الجمعة، إزالة 17 ألف متر مكعب من الرمال المحيطة بمقدمة السفينة بما يعادل 8 بالمئة من الكمية المستهدف إزالتها البالغة 20 ألف متر مكعب، لكي تتمكن جهود التعويم من تحرير السفينة.

ومن المرتقب مشاركة الولايات المتحدة في جهود التعويم بعد ترحيب هيئة قناة السويس بالعرض الأميركي.

وكانت السفينة، التي ترفع علم بنما وتنقل البضائع بين آسيا وأوروبا، وتملكها شركة يابانية، جنحت الثلاثاء في قناة السويس، مما أدى إلى تعليق حركة الملاحة البحرية فيها.

وقناة السويس، التي يبلغ طولها نحو 200 كيلومتر، ممر مائي في غاية الأهمية للتجارة الدولية، إذ يمر فيها نحو 30 بالمئة من حجم حاويات الشحن في العالم.

وكالات