ادعت إحدى السيدات إلى فرع الأمن الجنائي في اللاذقية بإقدام شخص يدعى (محمد منير. ع) على استدراجها إلى أحد المنازل في حي الرمل الجنوبي بالاشتراك مع زوجته ووضع عقار منوم لها وسرقة بطاقة الذاكرة من جهازها الخليوي وتهديدها وابتزازها بصورها الشخصية.

ونتيجة المتابعة الدقيقة والتحري قام فرع الأمن الجنائي في اللاذقية بإلقاء القبض عليه وتبين أنه من أرباب السوابق وأن زوجته متوارية عن الأنظار وبالتحقيق معه اعترف بأنه يمتهن ممارسة الدجل والشعوذة وقام بالنصب والاحتيال على عدد كبير من المواطنين،كما أنه يقوم بالترويج لأعماله الجرمية عبر برامج على مواقع التواصل الاجتماعي لاستقطاب أكبر عدد من الناس لخداعهم بعد إيهامهم بقدرته على قراءة الطالع وأشياء أخرى ليقوم لاحقاً بابتزاز هؤلاء الأشخاص مادياً وجسدياً مقابل المنفعة المادية، كما اعترف بتقاضيه مبالغ مالية متعددة بعضها من خارج القطر يتم تحويلها إليه عبر مكاتب الحوالات البريدية.

مازالت التحقيقات والأبحاث مستمرة عن زوجته المتوارية وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص .