أصدرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق نشرتي أسعار للذهب خلال نصف ساعة فقط، إذ أعلنت صباحاً انخفاض الغرام بقيمة 4 آلاف ليرة سورية مقارنةً مع إغلاقه الخميس الماضي عند 185 ألف ليرة سورية.

وعادت وأصدرت الجمعية نشرة جديدة للذهب بفارق نصف ساعة عن الأولى، نتيجة تراجع سعر صرف الدولار في السوق المحلية، وبحسب هذه النشرة سجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 176 ألف ليرة، بينما بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراط الـ 158 ألف و571 ليرة سورية.

وسبق أن اعتبر نقيب صاغة دمشق غسان جزماتي أن “الأسعار الحالية فورة مؤقتة وستنخفض عندما ينخفض سعر الدولار”، لافتاً إلى أنه يتم رفع تسعيرة غرام الذهب بما يعادل أسعار دول الجوار منعاً من تهريبه.

ونصح نقيب الصاغة غسان جزماتي، خلال الشهر الفائت، غير المضطرين لشراء الذهـب بالتريث وانتظار الأيام القريبة القادم، مرجحاً تهاوي في الأسعار وتقارب أكبر بين سعر النشرة الرسمية والسعر الرائج في السوق.

وجددت الجمعية الحرفية للصياغة مؤخراً تعميمها على الحرفيين، بضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، وبيّنت أن البيع بسعر أعلى من السعر المحدد يعتبر مخالفة ويتعرض صاحبها للمخالفات القانونية وإغلاق المحل.

وأبدى جزماتي في حديث سابق له، استعداد النقابة لمعالجة أي شكوى تقدم للنقابة بشأن زيادة في التسعيرة، منوهاً بما قامت به النقابة في الفترة الماضية ومنذ استشراء هذه الظاهرة بين محال بيع الذهب في قمع هذه المخالفات وتطبيق العقوبات اللازمة بحقها بالتعاون مع السلطات المعنية ولاسيما التموين.