هزت فضيحة جنسية الولايات المتحد الامريكية بعدما أقدم طبيب يعمل في جامعة جنوب كاليفورنيا على التحرش بمئات النساء داخل مقر عمله.
 
وذكر موقع "أيه بي سي نيوز" أن جامعة جنوب كاليفورنيا وافقت على دفع تعويض مادي قياسي قدره 852 مليون دولار أميركي لنساء تعرضن لاعتداءات جنسية على يد طبيب كان يعمل الجامعة

وبحسب الاتفاق الذي جرى بين الجامعة وضحايا طبيب الأمراض النسائية السابق، جوروج تيندال، فسيتم تعويض أكثر من 700 امراة قلن إنهن تعرضن لاعتداءات وتحرشات جنسية.

وقالت شركة المحاماة التي تمثل العديد من النساء في قضية محكمة ولاية كاليفورنيا إن التعويضات التي وافقت عليها الجامعة  تعد أكبر تسوية في تاريخ الجامعات الأميركية تتعلق بجرائم جنسية، بحسب قناة "الحرة".

وكان تيندال قد عمل طبيبًا متفرغًا في جامعة جنوب كاليفورنيا لما يقرب من 30 عامًا قبل أن يجرى توقيفه عن العمل في العام 2016، وليسمح له بالتقاعد لاحقا.

وقد جرى اعتقال تيندال في العام 2019 ووجهت إليه تهمة الاعتداء الجنسي على 21 مريضة، فيما ينفي الطبيب البالغ من العمر حاليا 74 عامًا تلك التهم ويصر على البراءة.

وكالات

 
وقد دفعت تلك القضية الحكومة الصينية إلى التعبير عن "قلقها العميق" وذلك عقب تقارير أفادت بأن العديد من الضحايا هن طالبات صينيات كن يدرسن في تلك الجامعة.