تشمل أعراض سرطان الرئة صعوبة التنفس والصداع وآلام الصدر المستمرة. ولكن قد يتعرض الفرد أيضا لخطر الإصابة بالورم إذا طور أيا من هذه العلامات غير العادية.
 
ويعد سرطان الرئة أحد أخطر أنواع السرطان التي يتم تشخيصها، حيث يصعب تحديده عادة حتى ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. وقد تكون عرضة لخطر الإصابة بالمرض إذا عانيت من علامات غير عادية: تورم في الوجه أو الرقبة أو بحة في الصوت، أو حتى تورم أصابعك.
 
وعندما يضغط الورم على الوريد الذي ينتقل من الرأس إلى القلب، فإنه يؤدي إلى التورم. كما يمكن أن تكون بحة الصوت - تغيير غير طبيعي في صوتك - ناتجة عن سرطان الرئة، وسببها ورم في الصدر يضغط على الحبال الصوتية.
 
وفي الوقت نفسه، قد يؤدي المرض أيضا إلى عارض يعرف باسم طقطقة الأصابع.
 
وإذا كان الجسم لا يتلقى ما يكفي من الأكسجين، كنتيجة مباشرة لسرطان الرئة، فقد يؤدي إلى تضخم أطراف الأصابع وانحناء الأظافر إلى أسفل.
 
وكشف موقع Express Health أن "سرطان الرئة يمكن أن يصيب جسم الإنسان، دون أن يلاحظه أحد، حيث لا يعاني العديد من المرضى في البداية من أعراض".
 
وأوضح أن العلامة الأكثر شيوعا للحالة هي السعال المستمر، الذي يزداد سوءا بمرور الوقت، ما يؤدي إلى سعال الدم أو البلغم المصفّر. وهناك علامات أخرى أكثر غرابة ينبغي مراقبتها، مثل التورم في الوجه أو الرقبة. ويعد سرطان الرئة السبب الرئيسي في طقطقة الأصابع، ما يؤدي إلى تورمها.
 
ويمكن أن يؤدي أيضا إلى التهابات متكررة في الصدر، أو فقدان الوزن الشديد دون أي سبب واضح. كما أبلغ بعض المرضى عن اصفرار جلدهم وعيونهم.
روسيا اليوم