تداولت وسائل الإعلام العالمية المتخصصة بأخبار مشاهير العالم بشكل واسع، خبر الهدية التي قدمتها عارضة الأزياء العالمية الشهيرة، باريس هيلتون، لكلبتها الصغيرة، بسبب قيمتها الباهظة.

وأثارت الهدية الكثير من الجدل بسبب ثمنها الباهظ جدا، حيث تعجز أغلب نساء العالم عن اقتناء قطعة بنصف سعرها أو ربع سعرها.

واشترت باريس هيلتون (40 عاما) وارثة سلسلة فنادق "هيلتون" العالمية، حقيبة ثمينة جدا لكلبتها الصغيرة من أحد أشهر الماركات العالمية "هيرميس".
وتبلغ قيمة الحقيبة، بحسب موقع "wonderwal" نحو 5500 دولار أمريكي، وهي قيمة باهظة جدا تعجز عن تسديدها الكثيرات من نساء العالم.

وحدث الأمر عندما دخلت هيلتون إلى أحد المتاجر التابع للسلسلة الشهيرة من ماركة "هيرميس"، واشترت لنفسها حقيبة بقيمة 24500 دولار، وأخرى لكلبتها من المتجر الشهير من ماركة"Chihuahua" بحجم صغير جدا لكن بسعر باهظ.

وتعتبر الحقيبة الصغيرة واحدة من أكثر الحقائب شهرة والمفضلة لدى الكثير من نساء ومشاهير هوليود.

ونشرت هيلتون مقطعا صغيرا للكلبة وهي تلعب بالشنطة الثمينة على صفحتها الرسمية في "إنستغرام"، حيث حاز الفيديو على الكثير من التعليقات المتضاربة.