أدى التنين البحري الذي ضرب مدينة بانياس فجر اليوم لأضرار بسيطة بالزراعات المحمية.

وفي تصريح لمراسلة سانا بين مدير زراعة طرطوس المهندس علي يونس أن التنين الذي ضرب المنطقة المذكورة كان متوسط الشدة واقتصرت الأضرار على تطاير شرائح النايلون من البيوت المحمية وتضررت صالة ثلاثية واحدة فقط بشكل كبير لافتاً إلى أن المزارعين يقومون حاليا بإعادة تركيب الشرائح لإعادة الوضع الى ما كان عليه وحماية مزروعاتهم.

وأشار إلى أن أغلب البيوت المحمية المتضررة مزروعة بالبندورة وأن اللجان المختصة بالمديرية تقوم حالياً بإجراء المسح اللازم لتحديد عدد البيوت المتضررة ونسب الضرر فيها.

وكانت الزراعات المحمية في منطقة ابتلة في مدينة بانياس وسهل ميعار الغربي في ريف محافظة طرطوس تعرضت في شباط الماضي لأضرار تراوحت بين الضرر الكامل والجزئي جراء التنين البحري الذي ضرب المنطقة حينها.