بحث وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون مع وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية إيفان فائق جابرو أوضاع العراقيين الموجودين في سورية وسبل تقديم التسهيلات اللازمة لهم.

وأكد اللواء الرحمون أن وزارة الداخلية حريصة على رعاية العراقيين الموجودين في سورية وتسوية أوضاعهم لافتاً إلى أن سورية تقدم كل التسهيلات للعودة الطوعية للاجئين في كلا البلدين.

وأضاف وزير الداخلية أن الحكومة السورية منحت سمات دخول لرجال الأعمال العراقيين إلى سورية وكذلك سمحت بالزيارات الدينية للعراقيين ووفق آلية محددة تراعي أعداد القادمين واتخاذ التدابير الصحية اللازمة في ظل جائحة كورونا.

من جانبها أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين واستعداد الحكومة العراقية للتعاون مع الحكومة السورية لتسهيل العودة الطوعية للاجئين في كلا البلدين.

وأضافت الوزيرة جابرو: نحن كحكومة عراقية نثمن الجهود الكبيرة للحكومة السورية ووزارة الداخلية على الاستجابة لمطالب الجالية العراقية وتقديم التسهيلات لها.