أطلق رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس خلال زيارته لمحافظة حمص اليوم على رأس وفد حكومي العمل بقناة الري حمص-حماة لإرواء نحو 21 ألف هكتار من الأراضي الزراعية وذلك بعد إعادة تأهيل القناة التي توقفت عن العمل لمدة عشر سنوات جراء تعرضها للأضرار نتيجة الأعمال الإرهابية.

وفي تصريح لـ سانا بين مدير الموارد المائية بحمص المهندس إسماعيل إسماعيل أن تكلفة إعادة تأهيل القناة بلغت أكثر من 1.400 مليار ليرة سورية وهي عبارة عن شبكة ري تروي سهول حمص وحماة بمساحة إجمالية 21 ألف هكتار منها 13 ألف هكتار في حمص و8 آلاف هكتار في حماة.

وأشار إسماعيل إلى أن القناة تروي أراضي زراعية تعمل بها أكثر من 50 ألف أسرة وتشكل سلة غذائية لمحافظة حمص وتمكن المزارعين من استثمار أراضيهم بالشكل الأمثل ما يسهم في زيادة الإنتاج وتحسين مستوى المعيشة لأهالي المنطقة.