نصح الرئيس المشارك لجمعية شعوب القرم السلافية في القرم، رومان تشيغرينيتس، حلف شمال الأطلسي وأوكرانيا بتذكر التاريخ، مشيرا إلى كل محاولات الهجوم على روسيا باءت بالفشل.

وعلق تشيغرينيتس على التصريحات الأخيرة لممثل أوكرانيا في مجموعة الاتصال الثلاثية حول دونباس، أوليكسي أريستوفيتش، بقوله: "دول الناتو نسوا التاريخ، وكيف انتهت جميع محاولات المعتدين الذين هاجموا روسيا".

وأضاف بقوله: "التاريخ الروسي مليء بمثل هذه المحاولات، وعلى وجه الخصوص عام 1812 وعام 1941، فقد انتهت هذه المحاولات بشكل كارثي للمعتدين. على ما يبدو، التاريخ لم يعلّم ممثلي الدبلوماسية الأوكرانية أي شيء، حسنًا، الحياة ستعلمهم".
واختتم تشيغرينيتس قائلا:" انصح حلف الناتو بعدم إيقاظ الدب الروسي الذي سيحمي عرينه ويعيد النظام في الغابة المجاورة"، في إشارة إلى خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع لنادي فالداي في عام 2014  حين قال: "الدب الروسي لن يطلب الإذن من أي شخص ولن يتخلى عن منطقة التايغا".

وفي وقت سابق صرح ممثل أوكرانيا في مجموعة الاتصال الثلاثية بشأن دونباس، أليكسي أريستوفيتش، بأن هدف مناورات Defender Europe 2021 التي من المقرر أن تجريها أوكرانيا مع حلف الناتو في مايو ويونيو القادمين (وهي أكبر مناورات من نوعها منذ الحرب الباردة) يكمن في التدرب على خوض حرب ضد روسيا، مع التركيز على القرم والبلطيق.

سبوتنيك