اعتقلت سلطات النظام التركي اليوم عشرة أدميرالات متقاعدين على خلفية رسالة مفتوحة وقعها مئات من الضباط السابقين تنتقد مشروع قناة اسطنبول المدعوم من رئيس هذا النظام رجب طيب أردوغان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مكتب المدعي العام في أنقرة قوله إن “الأدميرالات العشرة المتقاعدين وضعوا في السجن على ذمة التحقيق” مشيراً إلى أنه “لم يتم إيقاف أربعة ضباط سابقين آخرين بسبب سنهم لكن طلب منهم المثول أمام شرطة أنقرة في الأيام الثلاثة المقبلة”.

وطالب أكثر من مئة ضابط تركي متقاعد في بيان بالتراجع عن تنفيذ مشروع قناة إسطنبول الذي طرحته حكومة أردوغان محذرين من محاولة طرح اتفاقية (مونترو) الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية موضوعاً للنقاش واعتبروها الوثيقة الأساسية لأمن الدول المشاطئة للبحر الأسود.

ويشن نظام أردوغان منذ محاولة الانقلاب حملة قمعية شديدة تستهدف معارضيه حيث تم اعتقال وإقالة عشرات آلاف الأشخاص في مختلف المؤسسات المدنية والعسكرية والقضائية في البلاد.