مصدر أميركي يكشف لقناة "سي ان ان" أن الرئيس ترامب عبّر عن غضبه إثر نشر معلومات عن اختبائه في قبو محصن داخل البيت الأبيض، ورئيس شرطة هيوستن يقول له "إذا لم يكن لديك شيء بنّاء لتقوله، إبقِ فمك مغلقاً"!

كشف مصدر أميركي مطلع، في تصريحات لقناة "سي ان ان"، المزيد من التفاصيل حول اختباء الرئيس دونالد ترامب.

وقالت إن الأخير كان غاضباً من الأنباء التي كشفت اختبائه في القبو المحصن بالبيت الأبيض خلال الاحتجاجات حوله، وأخبر مساعديه أنه يريد الظهور خارج بوابات المقر الرئاسي.

وكشف مسؤول بالبيت الأبيض ومصدر أمني أنه تم "نقل الرئيس ترامب لفترة وجيزة إلى مخبأ تحت الأرض بالبيت الأبيض لفترة من الوقت، الجمعة الماضية"، وأضافا أنه "مكث في المخبأ لمدة أقل من ساعة قبل أن يصعد للأعلى مجدداً".

وقال المصدر الأمني ومصدر آخر مُطلع على الحدث إن زوج الرئيس ميلانيا ترامب وابنهما بارون تم نقلهما إلى المخبأ أيضاً. 

وأضاف المصدر أن رغبة ترامب في الظهور في مكان الاحتجاجات كانت من أسباب خروجه لالتقاط صورة أمام كنيسة سانت جون القريبة من البيت الأبيض، والتي سبقها استخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع لتطهير المنطقة من المتظاهرين السلميين.

هذا وأكدت مصادر أميركية مسؤولة لـ" سي ان ان" أن ترامب نُقل إلى قبو البيت الأبيض المحصّن (مركز عمليات الطوارئ)، وذلك مع تجمّع المتظاهرين من أجل جورج فلويد خارج البيت الأبيض.

رئيس شرطة هيوستن لترامب: إبقِ فمك مغلقاً!
بالتوازي، وجّه آرت أسيفيدو، رئيس شرطة هيوستن، رسالة شديدة اللهجة لـ ترامب، على خلفية تصريحاته الهجومية.

وحل رئيس شرطة هيوستن ضيفاً في مكالمة فيديو لـ CNN، للتعليق على الاحداث الحالية التي تشهدها شوارع الولايات المتحدة، فقال "دعني أقول هذا لرئيس الولايات المتحدة، نيابة عن رؤساء الشرطة في هذا البلد: من فضلك، إذا لم يكن لديك شيء بنّاء لتقوله، إبقِ فمك مغلقاً"، مضيفاً " الأمر لا يتعلق بالهيمنة ولكن بكسب القلوب والعقول". 

وكانت دارت اشتباكات بين الشرطة الأميركية والمتظاهرين، أمام البيت الأبيض في واشنطن، إثر إضرام بعضهمُ النيران في منطقة قريبة منه، هذا وتواصلت الاحتجاجات في عدد من المدن منها مينيابوليس ونيويورك ولوس أنجلوس وغيرها

وكالات