أقدم شخصان على الانتحار بعد أن قاما بقتل بقية أفراد عائلتهما بإطلاق النار عليهم إثر تخطيط مسبق في إحدى ضواحي مدينة دالاس بولاية تكساس الأمريكية.
ونقلت شبكة (ان بي سي نيوز) الإخبارية الأمريكية عن مسؤول الشرطة السيرجنت جون فيلتي قوله إن “شقيقين من عائلة واحدة اتفقا على إطلاق النار على أربعة من أفراد أسرتهما قبل أن يقتلا نفسيهما في منزلهم بمدينة دالاس”.
وأوضح أن أحد الشقيقين كتب تدوينة على موقع إنستغرام قال فيها “إنه وشقيقه يخططان لقتل أفراد عائلتهما ومن ثم قتل نفسيهما وفق خطة موضوعة وأن جميع القرارات التي اتخذاها استندت إلى موازنة الإيجابيات والسلبيات بما في ذلك قرار قتل العائلة”.
وعثرت الشرطة على جثث الأفراد الستة في المنزل بعد أن فارقوا الحياة وهم الشقيقان اللذان تبلغ أعمارهما 19 عاماً والآخر فوق العشرين إضافة إلى أختهما ووالدهما ووالدتهما وجدتهما مشيرة إلى أن أعمار القتلى تراوحت بين الـ 19 عاماً و75 عاماً.
وتضاعفت جرائم القتل وفق البيانات الأمريكية الرسمية في مدن عدة كما تزامن الاندفاع الهائل لدى الأمريكيين لشراء أسلحة جديدة مع تقارير عن زيادات كبيرة في مكالمات العنف المنزلي إلى أقسام الشرطة المحلية والخطوط الساخنة حيث أبلغت 48 ولاية عن ارتفاع هذه المكالمات.

وكالات