أدانت وزارة الخارجية اللبنانية اليوم بأشد العبارات العدوان الإسرائيلي على محيط دمشق أول أمس مؤكدة رفضها استخدام الأجواء اللبنانية لاستهداف السيادة السورية.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة ونقلته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام نستنكر أي اعتداء على سيادة سورية الشقيقة ونرفض استخدام الأجواء اللبنانية لاستهدافها معربة عن تضامنها الكامل معها في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سيادة لبنان ما يشكل انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية.

وكانت الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري تصدت أول أمس لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على بعض النقاط في محيط مدينة دمشق وأسقطت معظم الصواريخ المعادية فيما تسبب العدوان بإصابة أربعة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية.