سجلت الولايات المتحدة أكثر من ألف وفاة جراء فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ليصل إجمالي الوفيات الناجمة عن الوباء فيها إلى أكثر من 106 آلاف وفاة بحسب حصيلة أعدتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد أن عدد الذين توفوا من جراء كوفيد 19 في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة بلغ 1081 شخصا ليرتفع بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد إلى 106180 شخصا وفق مانقلت فرانس برس.

أما إجمالي عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة فبلغ حتى مساء أمس مليونا و831435 مصابا بحسب المصدر نفسه.

والولايات المتحدة هي وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضررا من جراء جائحة كوفيد 19 إن على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات.

وأودى الفيروس بأرواح 379585 شخصا على الأقل حول العالم منذ ظهوره في كانون الأول استنادا إلى مصادر رسمية.