أصيب عدد من مسلحي ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في هجوم استهدف أحد مقارها في بلدة الشحيل بريف دير الزور والتي تشهد غضباً شعبياً عقب قيام مسلحي الميليشيا بالاستيلاء على عدد من منازل المواطنين في البلدة.

وقالت مصادر محلية لمراسل سانا إن “مسلحين يستقلون دراجات نارية استهدفوا بالأسلحة الرشاشة مقراً لميليشيا “قسد” انشأته بمدرسة الشبكة في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الميليشيا التي استقدمت على الفور تعزيزات عسكرية إلى المنطقة”.

ولفتت المصادر إلى أن “حالة من الغضب والتوتر تسود بلدة الشحيل إثر اقدام مسلحي ميليشيا “قسد” أمس على الاستيلاء على عشرة من منازل أهالي المنطقة وطرد أهلها بذريعة قيام شبان من البلدة باستهداف دورية تابعة لمسلحي الميليشيا انتقاما لقتل أحد أبنائها برصاص هؤلاء المسلحين”.

وصعدت ميليشيا “قسد” ممارساتها القمعية بحق السكان المدنيين ضمن المناطق التي تنتشر فيها بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي حيث تقوم بتنفيذ عمليات مداهمة واختطاف مدنيين واقتيادهم إلى جهات مجهولة وزجهم في معسكرات التجنيد للقتال في صفوفها إضافة إلى قيامها بالاستيلاء على الأراضي الزراعية للمواطنين والمنازل في حين تشهد مقار هذه الميليشيا وتحركاتها عمليات استهداف شبه يومية ينفذها مجهولون.