تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، للص مُلثم، وهو يعيد أموالًا مسروقة إلى صاحبها، بعد أن اكشتف أمرًا غريبًا.

وظهر في مقطع الفيديو اللص وهو يحشر رزمةً من الأوراق داخل صندوق بريد صاحبها، بعد أن اكتشف أنها أموال تبرعات، جُمعت لأحد المساجد في بريطانيا، كان قد سرقها في وقت سابق.

 
وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية، أثار انتشار فيديو للص الملثم وهو يحمل النقود عقب عملية سطو في برمنغهام غضبًا واسعًا على شبكات التواصل، دفع الشرطة إلى فتح تحقيق في الواقعة.

وظهر في المقطع المتداول شخص يمشي وحيدا في الشارع حاملًا حقيبة، بينما تتعقبه سيارةٌ سوداء وبعد لحظات توقفت في منتصف الطريق ليقفز منها رجلان، اندفع أحدهما باتجاه الضحية وخطف حقيبته، قبل أن يهربا في السيارة.

 
وبعد موجة الغضب على مواقع التواصل قرر اللصوص العودة في جنح الليل لإعادة الأموال المسروقة إلى صاحبها.

وظهر اللص مرةً أخرى في مقطع فيديو، صوَّره شريكه بالجريمة، وهو يحمل الأوراق النقدية في يده وإلتفت إلى الكاميرا وقال: "أنا هنا لأُعيد المال. لم نكن نعلم أنها أموال المسجد. لم نكُن لنسرق من المسجد أبدًا، بل وصلت لنا معلومات مغلوطة".

وتقدَّم اللص بحذر في اتجاه المنزل، ثم نظر خلفه بتوتر، قبل أن يحشر النقود في الباب ويهرب بسرعة قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه أو يراه أحد.