أصدر الممثل السوري "المعارض"، جمال سليمان، قرارًا مفاجئًا يتعلق بنشاطه السياسي ضمن اللجنة الدستورية وهيئة التفاوض السورية.

ونشر "سليمان" عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أنه ولأسباب متعددة لم يجد أمامه من خيار سوى تعليق نشاطاته ضمن المعارضة السورية.

 
واعتبر الممثل السوري أن بعض السياسيين في المعارضة باتوا يعتبرون عملهم ضمن تلك التشكيلات كحرفة أو مهنة، وهو ما انعكس سلبًا على القضية الوطنية في البلاد.

وأوضح "سليمان" أن من أسباب تعليقه للعمل السياسي الصراع الذي تشهده سوريا عبر تدخُّل الدول الإقليمية والعالمية فيه، علاوةً على رفض الحكومة السورية  لأي حل ينقذ السوريين ، بحسب زعمه.

وكالات