وضع المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء اليوم مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي والصناعي في المدينة الصناعية بحسياء في حمص بالخدمة بكلفة وصلت إلى 1.8 مليار ليرة سورية.

رئيس مجلس الوزراء أشار في تصريح للصحفيين إلى أنه وبمناسبة أعياد نيسان تم وضع محطة معالجة للمنصرفات الناتجة عن المنشآت الصناعية والصرف الصحي في المدينة الصناعية وهو أمر مهم لبيئة هذه المنطقة لافتاً إلى توقف أعمال المشروع خلال الفترة السابقة نتيجة تعرض المنطقة للإرهاب.

وبين المهندس عرنوس أن المياه الناتجة عن هذه المحطة قابلة للاستثمار في أنواع من الزراعات يستفيد منها المجتمع المحلي وتعتبر إنجازاً بيئياً مع الإشارة إلى أن محافظة حمص تعمل بالتزامن على تأمين المياه للقرى المجاورة وتأمين مصادر المياه لافتاً إلى أن تكلفة إنجاز المحطة والطرق المؤدية لها وصلت إلى 8ر1 مليار ليرة.

وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف بين أن أهمية المشروع تكمن في استطاعة المحطة في اليوم حوالي 5500 متر مكعب وهي مورد غير تقليدي للمياه والمخطط أن يستفاد منه باستخدامات المدينة الصناعية إضافة إلى الأثر الأهم للمحطة وهو رفع التلوث عن مصادر المياه وآبار مياه الشرب التي تروي المنطقة وتأمين مورد مياه غير تقليدي للمدينة الصناعية ومعالجة الحمأة للاستفادة منها كسماد للزراعة.

وفي تصريح لـ سانا ذكر الدكتور بسام منصور مدير مدينة حسياء الصناعية أن مساحة المحطة تبلغ حوالي 90 دونما وطاقتها الاستيعابية تصل إلى 5500 متر مكعب باليوم وتعمل بطريقة الأكسدة الطبيعية مبيناً أن خطوط الصرف تدخل من المدينة الصناعية إلى المحطة بخطين منفصلين الأول خط صرف صحي ومطري وصناعي غذائي والثاني خط صرف صناعي للصناعات الكيميائية والهندسية والنسيجية.

وأوضح منصور أن عملية المعالجة في المحطة تتم في عدد من الوحدات الأساسية والمصافي وحوض إزالة الشحوم والزيوت وحوض الترسيب بالجير ومبنى الكيماويات والبحيرات اللاهوائية والبحيرات الترددية وبحيرات تجفيف الحمأة الكيميائية والبيولوجية ووحدة إضافة الكلور وخزان التلامس لافتاً إلى أن المحطة مشروع حيوي واستراتيجي يسهم في الحفاظ على البيئة والصحة العامة من خلال خفض الملوثات والوصول بها إلى الحد المسموح وفق المواصفات القياسية السورية والتي تسمح برى المزروعات العلفية والحراج والمسطحات الخضراء.

المهندس سامر جانسيس مدير محطة المعالجة بحسياء بين أن المحطة تعالج المنصرفات الصحية والصناعية للمدينة الصناعية بحسياء وتنتهي بمجرى وادي الربيعة وتخفف بشكل كبير من التلوث الحاصل بالمجري.