تعتبر الرحى الواقعة إلى الجنوب من مدينة السويداء إحدى القرى القديمة المهمة في جبل العرب والتي عثر فيها على العديد من الكتابات اليونانية المنقوشة على حجارة البازلت.

الباحث في آثار المنطقة حسن حاطوم أوضح في حديث لمراسل سانا أن الرحى لا يزال فيها أجزاء من منازل قديمة مهمة تحتوي على نقوش وعناصر معمارية متوزعة في أنحاء مختلفة من القرية لافتاً إلى أنه تم العثور على عدة وثائق كتابية منقوشة باليونانية وثقت حوادث تاريخية تتعلق بتنفيذ بعض المشاريع التي بنيت في موقع الرحى نفسه أو في مواقع مجاورة.

وبين الباحث حاطوم أن بين تلك الوثائق كتابة يونانية مكرسة للإله كرونوس إله الزمن عثر عليها فوق قبر حديث العهد جنوب الرحى وتبلغ أبعادها 57 و26 سم حيث بني معبد لهذا الإله يعود تاريخه إلى عام 134 ميلادي واعتبر هذا الإله حامياً لقبيلة عربية تدعى صوخارات.

ولفت الباحث في آثار المنطقة إلى أنه تم العثور أيضاً على كتابة يونانية على حجر بازلتي مكونة من سطرين وكانت عبارة عن حجر أساس يذكر جر المياه من الجبل إلى قرية في السهل اسمها غير واضح ويعود تاريخه إلى عهد الحاكم كورنيليوس بالما إضافة إلى تمثال لشخصية جالسة وعلى جانبيها تمثالا أسدين وهذه المنحوتة تمثل الإلهة أثينا اللات وقد نشر عنها الباحث الفرنسي م .دونان في دليل متحف السويداء عام 1934.

وأشار إلى أن موقع الرحى أو آرا أو عارا قديماً غني بينابيع المياه منذ العصور الموغلة في القدم ولا يزال بعضها مستخدما حتى أيامنا هذه حيث كانت الرحى تزود معبد آلهة المياه فيما يروى بأن بلدات قنوات ورساس وسهوة بلاطة كانت تزود السويداء أيضاً بالمياه مضيفاً أن الرحى ربما كانت تابعة للسويداء ومن المحتمل أن موضوع جر المياه المذكور في النص كان يتعلق بالسويداء.

ونشر الباحث البريطاني وليام جون بانكس عام 1816 دراسة حول معبد آلهة المياه في السويداء والوقع بالقرب من قوس الكنيسة الصغرى تضمنت بحثاً مصوراً لواجهة المعبد مع تفاصيل الكتابة اليونانية المنقوشة فوق الساكف والمكونة من أربعة أسطر بطول 135 سم وعرض 45 سم حيث تفيد ترجمة الكتابة بأنه في عهد الامبراطور الروماني كومودوس وفي السنة الثامنة من حكمه 180-192 ميلادي أصلحت مدينة السويداء سؤادا تمديدات المياه القادمة إلى المعبد وقد شوهدت أجزاء من هذا المعبد مع عناصره المعمارية المهمة.

الجدير ذكره أن الرحى التي تبعد عن مدينة السويداء نحو ثلاثة كيلومترات تضم أحد أجمل المواقع السياحية في المحافظة وهي منطقة وادي المظلم الحراجية ذات الطبيعة البيئية الجميلة التي تقع إلى الشرق من الرحى وتعتبر أحد المقاصد المهمة للسياحة الشعبية التي تستقطب الزوار للاستمتاع بمناظرها الخلابة والجلوس تحت ظلال الأشجار الكثيفة وخاصة خلال فصلي الربيع والصيف.

سهيل حاطوم - sana